اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
 
أمن المعلومات
معلومات مسربة تؤكد بأن وكالة الـ" CIA" تقوم منذ عدة سنوات بقرصنة الأجهزة الهاتفية وبالتحكم عن بعد بالسيارات
تم الكشف عن دفعة جديدة من تسريبات "ويكيليكس" Wikileaks للكشف عن أسرار الدولة الأميركية، أو بالأخص للكشف عن أسرار الوكالات المخابراتية التابعة للدولة الأميركية، وعلى رأسها وكالة المخابرات المركزية "سي آي إي" CIA , وتُعرف هذه الدفعة من الأسرار الجديدة بـ"فولت 7" Vault 7 ، ونقدم في ما يلي المعلومات الأساسية التي تضمنها هذا التقرير، وذلك لا يعني تأكيد او نفي تلك الاخبار، لأنه من الصعب – حتى لا نقول من شبه المستحيل – التأكد من حقيقة هذا النوع من الأخبار. على أنه لا بد أيضاً من الإطلاع على ما يُنشر، والتصرف بما يتناسب على قدر المستطاع.

معلومات Vault 7: يؤكد التقرير، الذي يتضمن 8761 وثيقة صادرة عن الوكالة حسب ما تدعيه "ويكيليكس"، بأن لدى الـ"سي آي إي" خطة منظمة للقيام بعمليات القرصنة والإختراق تحت عنوان "مجموعات سنة صفر" Year Zero series ، وذلك منذ تشرين أول/أكتوبر 2014 وأن هذه الخطة تشمل قرصنة منتجات شركات أميركية وأوروبية ومن جنوبي شرقي آسيا، بما في ذلك أجهزة الهواتف الذكية "أبل آي فون" Apple’s iPhone ونظام "أندرويد" Android وأنظمة "الوندوز" Windows ، فضلاً عن الأجهزة التلفزيونية الذكية من شركة "سامسونغ" Samsung .
في ما يتعلق بأجهزة الهواتف الذكية، يقول تقرير "فولت 7 " أنه يمكن التحكم بها
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
تصنيف وكالة المخابرات المركزية الأميركية "CIA" للتطبيقات المضادة للفيروسات الكمبيوترية
تم مؤخراً نشر مجموعة جديدة من تسريبات الملفات الكمبيوترية السرية الخاصة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إي" CIA ، ضمن ما يُعرف بـ"ويكيليكس" Wikileaks حيث تم الكشف عن العديد من العمليات السرية للوكالة، بما في ذلك نشاطها في مجال إختراق أمن الأجهزة والبرامج الرقمية. وقد جاء في التسريبات أن الوكالة عمدت إلى تحويل عدة أجهزة رقمية إستهلاكية إلى وسيلة للتجسس على أصحابها، ومن ذلك أجهزة التلفاز الذكية، وأجهزة الهواتف الذكية، وحتى السيارات الخاصة، وذلك بالنظر إلى تزويد السيارات الحديثة بمجموعة واسعة ومتنوعة من أنظمة التشبيك والإتصال بالإنترنت، أو بأنظمة تحديد المواقع بواسطة الأقمار الإصطناعية...

ونقدم في ما يلي رأي الوكالة الأميركية بعدد من التطبيقات المعروفة للأمن الكمبيوتري، وتحديداً لجهة الوقاية من خطر تسرب الفيروسات الكمبيوترية، على أنه لا بد من التنويه إلى أن هذه المعلومات لا تعدو كونها تعبر عن آراء الوكالة الأميركية، وأنها لا تعكس حقيقة الواقع الحالي بالضرورة، خاصة وأن شركات الأمن المعلوماتي تعمد إلى تجديد منتجاتها بإستمرار، وإلى سد الثغرات التي تبرز فيها، ما يعني أنه من الممكن جداً أن الخطأ الذي أشارت إليه السي آي إي قد يكون تم تصحيحه.

تطبيقات COMODO: تقول "السي آي إي" أن تطبيق "كومودو 6" COMODO 6 يعاني من ثغرات عديدة، ويسهل إختراقه.
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات