اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
 
جديد المعادن والبطاريات
ملف معادن صناعة بطاريات المستقبل
يمر العالم حالياً بمرحلة تحول على جميع الأصعدة، وبصورة خاصة على الصعيدين المتلازمين الإقتصادي والتكنولوجي. ومن أبرز مظاهر هذا التحول أن العالم بات يعتمد بصورة تدريجية على التكنولوجيا الإلكترونية والرقمية في جميع المجالات، وعلى الطاقة الكهربائية لتسيير جميع أنواع الآلات والأجهزة.
وإعتماد الطاقة الكهربائية هذه يتم إلى حدّ ما على حساب الطاقة النفطية المعروفة، مع إستعمال بطاريات بدل من النفط أو الغاز السائل، نقول "إلى حدّ ما" لأن التيار الكهربائي ما يزال مستمد في جزئه الأكبر من معامل حرارية تعمل بالنفط أو الغاز السائل. على أن شريحة متزايدة من الأجهزة والمعدات تستمد طاقتها المباشرة من بطاريات – طاقتها غير المباشرة مستمدة من التيار الكهربائي، وهذا التيار الكهربائي مستمد من الطاقة النفطية بصورة رئيسية كما أشرنا إليه أعلاه - الأمر الذي جعل
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
مشاريع جديدة للبطاريات
تعكف الشركات ومعاهد الأبحاث على تطوير أنواع جديدة من البطاريات، وبصورة خاصة تلك الخاصة بالسيارات الكهربائية المرشحة لأن تفرض نفسها في السنوات القليلة القادمة في سياق المساعي الآيلة إلى التخفيف من معدلات التلوث الهوائي الناجم عن إنبعاث غازات ثاني حامض الكبريت من عوادم السيارات المعتمدة على المحركات الحرارية التقليدية (مع الإشارة إلى أن البطاريات قد تتسبب هي الأخرى بقدر من التلوث الناجم عن حاجتها إلى الطاقة الكهربائية لشحنها أولاً، وثانياً بالنظر إلى أنها تتكون من مواد كيميائية يمكن أن تشكل خطراً على سلامة التربة حين يتم التخلص من البطاريات لدى إنتهاء عمرها التشغيلي).
وتتركز الأبحاث حالياً على تحسين أداء البطاريات مع جعلها أطول عمراًً، وعلى خفض كلفتها، ونقدم هنا عرضاً لبعض أبرز الأعمال بهذا الصدد.

مشروع شركة أس ك الكورية الجنوبية: أعلنت الشركة الكورية الجنوبية أس ك إينوفيشن SK Innovation عن مباشرتها إنتاج بطاريات ليثيوم إيون تحتوي على نسبة أكبر من معدن النيكل Nickel ، مع التخفيف من الإعتماد على بعض المعادن الأخرى مثل الكوبالت بصورة خاصة، الأمر الذي يمدد العمر التشغيلي للبطارية، ويخفض من كلفتها، وفق ما تؤكده الشركة. كما تؤكد الشركة بأن زيادة الإعتماد على النيكل يطيل المدى التشغيلي للبطارية مقابل كل شحنة كهربائية لها، وهو أمر أساسي
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
توقعات مجلة "الكمبيوتر والإتصالات" تتحقق وأسعار مادة الكوبالت تشهد إرتفاعاً صاروخياً، مع توقع إستمرارها بمعدلات مرتفعة على المدى المنظور
توقعت مجلة "الكمبيوتر والإتصالات والإلكترونيات" في عددها الأخير لشهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو 2017 أن تشهد أسعار مادة الكوبالت إرتفاعاً لافتاً على المدى القريب. وقد أتت التطورات في الأسواق العالمية للمعادن لتؤكد بصورة دائمة هذه التوقعات. أما السبب، فيعود إلى الزيادة المطردة للطلب على بطاريات الليثيوم إيون Lithium-Ion نتيجة لتزايد الإقبال على السيارات ذات الدفع الكهربائي بصورة رئيسية (إنتاج السيارات الكهربائية تنامى بنسبة 41% بين 2015 و2016، وما زال الطلب على هذه السيارات يتزايد) ، فضلاً عن زيادة الطلب على هذه البطاريات لإستعمالات عديدة أخرى أيضاً. ولا يزال الطلب على هذا المعدن يتنامى في المرحلة الراهنة، وذلك إلى الحدّ الذي يثير مخاوف العديد من المراقبين من أن تزيد الكميات المطلوبة من المعدن على طاقات الإستخراج والإنتاج، إلى الحدّ الذي تُستنفد فيه الإحتياطات المعروفة في المناجم، مع جميع الإنعكاسات الممكنة على الصعد الإقتصادية والسياسية والإستراتيجية...

الواقع الحالي لمعدن الكوبالت: لقد إرتفعت قيمة العقود الآجلة لثلاثة أشهر لشراء مادة الكوبالت بنسبة تقارب الـ80% بين بداية 2017 وشهر تموز/يوليو من نفس السنة، ويبدو أن التصاعد مستمر، مع الإشارة إلى أن بعض التقديرات تعطي نسباً
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
مادة الليثيوم مرشحة لأن تكون المادة الإستراتيجية في القرن الحادي والعشرين
من البديهي أن تكون الليثيوم هي الأكثر أو من بين الأكثر طلباً في الوقت الراهن لإنتاج بطاريات الليثيوم إيون Lithium-Ion التي تتكون من هذه المادة بصورة رئيسية. والواقع أن الطلب على هذه المادة بتزايد على نحو مطرد، وإستتبع ذلك زيادة في الأسعار، كما هو طبيعي ومنطقي. على أن هذه الزيادة لم تأتِ "صاروخية" على شاكلة إرتفاع الكوبالت، وهناك أسباب عديدة لهذا الواقع.

الليثيوم وآفاق إستثمارها: تُعتبر أسعار الليثيوم في الأسواق العالمية أعلى مما كانت عليه في ما مضى، على أن هذا الإرتفاع حصل على نحو يمكن وصفه بالـ"معتدل"، وقد طرأت بعض التخفيضات عليه، بما في ذلك تخفيضات حصلت في النصف الأول من 2017.
هناك عدة أسباب لهذا الواقع، وأبرزها أن الليثيوم مادة أولية متواجدة بكثافة في الكرة الأرضية، والسبب الثاني أن هناك عدة أنواع أو "مستويات" لمادة الليثيوم، مع تفاوت بين الأنواع المختلفة من هذه المادة لجهة خصائص التوصيل الكهربائي، أو لجهة سهولة إستخراجها ومعالجتها لتصبح جاهزة ليتم تصنيعها. ومن هذه الناحية، فإن الليثيوم شبيهة إلى حد ما بالنفط، حيث أن النفط ليس بالمادة النادرة، وهو متواجد في غالبية مناطق الكرة الأرضية، كما أن خصائص المادة النفطية متفاوتة حسب المناطق، ما يستتبع تفاوت لجهة إستعمالات النفط بين تكريره لتحويله إلى مادة "بنزين" أو "غاز أويل" وما إلى ذلك...
والمقاربة بين النفط والليثيوم لا تتوقف عند هذا الحد، فكما أن نمو صناعة المركبات
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
كوريا الشمالية وأفغانستان وثروتهما المعدنية الطائلة
حفلت الأخبار في المرحلة الأخيرة بتطوير كوريا الشمالية لترسانة أسلحتها النووية والصاروخية، والتوتر الذي ساد في علاقات هذا البلد مع الولايات المتحدة ودول أخرى – وعلى رأسها شقيقتها اللدودة كوريا الجنوبية – من جراء عمليات التطوير تلك والإختبارات الخاصة بالأسلحة.

والأمر الذي يهمنا من كل هذا أن كوريا الشمالية هي بلاد ذات الطبيعة الجبلية، وأن جبالها تحتوي على نحو 200 نوعا من المعادن النادرة والثمينة من قبيل الذهب والمانغانيز والغرافيت – الذي يُستخرج منه مادة الغرافين – والتانغستين، والعديد
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
إكتشاف معادن نادرة في مياه شرقي اليابان
أعلنت وكالة العلوم والتكنولوجيا البحرية والبرية Japan Agency for Marine Earth Science and Technology اليابانية في بداية حزيران/يونيو الجاري عن إكتشاف إحتواء صخور بحرية على مادة الكوبالت ومعادن نادرة أخرى مثل النيكيل والبلاتينوم، فضلاً عن معادن أقل ندراً مثل الحديد والمانغانيز، وذلك في موقع بحري شرقي اليابان بمساحة تبلغ نحو 950 كلم مربع. ويتراوح عمق الصخور ما بين 1500 و5500 م تحت سطح المياه البحرية.
وقد ذُكر بأن كميات المعادن مهمة، وإن إستخراجها ميسّر إلى حد ما، الأمر الذي
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
هل تأتي معادن المستقبل من الفضاء الخارجي؟
هناك إحتياطات كبيرة للمواد الأولية من معدنية وسواها في الكرة الأرضية، لكن هذه الإحتياطات لا بد وأن تنفذ يوماً ما، خاصة في ظل زيادة الإستهلاك المتلازمة مع إزدياد سكان الأرض.
على أن كواكب الفضاء الخارجي تحتوي هي الأخرى على كمية من المواد الأولية يمكن إعتبارها بغير المحدودة، وقد تنبه علماء الفضاء لأهمية هذا العامل منذ المباشرة بإستكشاف الفضاء الخارجي، مع التذكير هنا بأن إحدى المهمات الرئيسية لرواد الفضاء الأميركيين الذين نزلوا سطح القمر كانت جمع الصخور والتربة من
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات