اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
 
بينية الدماغ والكمبيوتر
الإتصال بين الدماغ البشري والكمبيوتر: هل شارف عصر الإنسان الخارق على الإنبثاق؟
يُعتبر بنو البشر أكثر الكائنات الحية في الكرة الأرضية ذكاءاً وكفاءةً، اقله بالنظر إلى ما تمكنوا من تحقيقه على مدى القرون وتعاقب الأجيال من عمران وثقافة، وكذلك من حروب وخراب...
ومع كل ذلك، فإن حلم تعزيز القدرات والمؤهلات طالما راود بني البشر، وذلك منذ أقدم الأزمنة، إذا ما عدنا إلى بعض الأساطير والروايات التي تصور أشخاص من ذوي القدرات الذهنية والجسدية الخارقة.
ويبدو أن هذا الحلم بات بالمتناول في يومنا الحاضر بفضل التقدم الذي يتحقق كل
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
التحكم عن بعد بأدمغة الفئران
من بين المواضيع الرائجة في الروايات والأفلام، وما كان يُعرف بالعلوم الخيالية الوهمية، هو إمكانية التحكم بنمط تصرف وتفكير أشخاص آخرين عن بعد. والواقع أن هناك تجارب وإختبارات عديدة تجعل هذه "الأوهام" أقرب إلى الواقع والحقيقة، ومنها تجربة جرت في جامعة أميركية تم فيها التحكم بحركات فئران.

التجربة الأميركية: أفادت الأنباء بأن إختباراً جرى بنجاح من أجل التحكم عن بعد بدماغ فأرة. وقام بهذا الإختبار فريق من باحثي جامعة بوفالو بولاية نيويورك الأميركية University at Buffalo in New York .
التقنية المعتمدة هي "التحفيز المغناطيسي الحراري" magneto-thermal stimulation وتقضي بزرع شعيرات من الحمض النووي "دي أن إي" DNA الخاص بالفأر وجزيئات نانوية مغناطيسية بخلايا عصبية محددة خاصة بأطراف الحيوان، ومن ثم تنشأ حقول مغناطيسية متصلة بلخلايا العصبية. ولدى الإتصال
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
إيلون ماسك يحذر من تفوق الذكاء الإصطناعي على البشر ويساهم في تطوير مشاريع لتوصيل الدماغ البشري بالكمبيوتر
قد يكون إيلون ماسك Elon Musk ، رجل الأعمال الأميركي من أصل أفريقي جنوبي، أكثر المتخصصين في التكنولوجيا المتطورة بغالبية أوجهها في المرحلة الراهنة، وبعد رحيل ستيف جوبز Steve Jobs مؤسس شركة أبل Apple السوري الأصل في 2011. فماسك مؤسس أو مساهم في تأسيس عدة شركات تكنولوجية مثل تيسلا Tesla للسيارات الكهربائية وسبايس إكس للمركبات الفضائية وباي بال PayPal للتحويلات المالية، والعديد سواها. ومن أبرز مواقف ماسك الأخيرة أنه حذر من أن تطبيقات الذكاء الإصطناعي قد تتفوق قريباً على البشر، على أنه وفي الوقت نفسه تقريباً يساهم في تأسيس شركة متخصصة في تطوير بينية لتأمين وصل الدماغ البشري بالكمبيوتر على نحو مباشر.

ماسك يحذر من مخاطر الذكاء الإصطناعي: تحدث إيلون ماسك مؤخراً عن التطوير المبالغ فيه لتطبيقات الذكاء الإصطناعي Artificial Intelligence AI ، وذلك في سياق إزدياد الإعتماد على تلك التطبيقات في جميع أوجه الحياة، من أجل رسم السياسات ووضع الخطط. وقال ماسك "الذكاء الإصطناعي يشكل خطراً أساسياً بالنسبة إلى وجود الحضارة البشرية، وذلك على نحو مختلف عن حوادث السيارات وحوادث الطيران والمخدرات والطعام السيء. لان هذه الأمور المذكورة هي مؤذية
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
مشاريع "وكالة المشاريع الدفاعية المتقدمة" الأميركية لتعزيز قدرات الدماغ
ليست الشركات المتخصصة والجامعات ومعاهد الأبحاث وحدها التي تبحث في تعزيز قدرات الدماغ البشري بواسطة التكنولوجيا والعلوم الرقمية، بل أن الأمر يُعتبر من أبرز هواجس الدوائر العسكرية، وذلك منذ مدة طويلة. ولدى الدوائر العسكرية في غالبية البلدان المتقدمة في العالم دوائرها المتخصصة بهذا الشأن، ومن الطبيعي أن تكتنف السرية المطبقة غالبية الأعمال والدراسات، ونستعرض في ما يلي بعض المعلومات المعروفة حول ما تقوم به الولايات المتحدة بهذا الصدد، وذلك بواسطة "وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة داربا" DARPA .

مشاريع وكالة داربا: رصدت "وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة داربا" DARPA 65 مليون دولار لبرنامج يهدف إلى تطوير "بينية الدماغ والكمبيوتر" Brain-Computer Interface مع إنشاء مكتب خاص للإضطلاع بهذا المشروع
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
آراء ومشاريع أخرى حول تطوير تطبيقات رقمية للدماغ البشري
ليس إيلون ماسك الوحيد الذي أعرب عن تخوفه البالغ من أن تتفوق تطبيقات الذكاء الإصطناعي على قدرات الذكاء البشري، بل هناك العديد من كبار العلماء يشاطرونه هذا الرأي، ومن هؤلاء الباحثون في شركة "ميتاميد" للأبحاث الطبيةMetaMed Research، حيث حذر المسؤول الرئيسي في تلك الشركة من أن تطوير الذكاء الإصطناعي دون وضع الضوابط سيؤدي حتماً إلى فناء الجنس البشري برمته من الوجود، لتحل أنظمة الذكاء الإصطناعي، أي الآلات مكانه...
كذلك أعرب العالم الفيزيائي البريطاني الشهير ستيفن هاوكينغ Stephen Hawking بأن "تطوير الذكاء الإصطناعي قد يؤدي إلى نهاية الجنس البشري. الذكاء الإصطناعي سوف يتطور ذاتياً ويعيد تصميم نفسه على وتيرة متنامية دائماً، قدرات البشر للتطوير مقيّدة بسبب بطء وتيرة التطور البيولوجي، ما يجعلها غير قابلة لأن تنافس تطوير الذكاء الإصطناعي، ربما يجعلها تابعة له في نهاية المطاف".
بمعنى آخر، فإن ثمة شبه إجماع على أن التطوير البيولوجي البشري لا يمكن أن يتوازى مع التطوير التكنولوجي، ومن هنا تأتي الحاجة إلى تطوير قدرات الجسم البشري – تحديداً قدرات الدماغ والجهاز العصبي – على نحو "إصطناعي"...
كذلك، ومن المنطلق ذاته، فإن إيلون ماسك وشركته نورالينك ليسا وحدهما من يخطط لتطوير وإنتاج أدوات ومعدات لتوصيل الدماغ البشري بالكمبيوتر، أو لتعزيز
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات