اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
 
موضوع الغلاف
القيادة الذاتية للمركبات الآلية بين الأنظمة القانونية والوقائع التقنية والعوامل التسويقية
لقد كانت "السيارات التي تقود نفسها بنفسها" من المواضيع الرائجة في روايات وأفلام الخيال العلمي على مدى القرن العشرين، مع تصور معظم القراء والمشاهدين لتلك الروايات والأفلام بإستحالة تحوّل هذه التخيلات إلى واقع ملموس.
على أن التقدم في تكنولوجيا المعلومات والإتصالات جعل المستحيل ممكناً، وهذا ما بات ملموساً على غالبية السيارات حديثة الصنع المزودة بعدة أنظمة للمساعدة على القيادة والتي تعتمد على التكنولوجيا الرقمية، وهذا الامر جعل السيارات من أكثر المنظومات تطوراً لجهة الإعتماد على التكنولوجيا الرقمية، إلى جانب أجهزة الهواتف الذكية والطائرات دون طيار.
وهناك اليوم مشاريع عديدة لسيارات ذاتية القيادة بصورة كاملة، بحيث أن الأمر
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
معايير القيادة الذاتية للمركبات الآلية المعتمدة في أميركا
ما زالت الولايات المتحدة هي القوة العالمية الرئيسية لتحديد المعايير والإتجاهات التكنولوجية، أو أنها على الأقل من الجهات الأساسية في ذلك، مع بروز مراكز قوة أخرى في هذا المجال مثل الإتحاد الأوروبي أو الصين.
وتضطلع أميركا بدور أساسي رائد في مجال المركبات ذاتية القيادة driverless vehicles، وذلك لجهة إختبار هذا النوع من المركبات، بما في ذلك مركبات من شركات معلوماتية وليس شركات للسيارات، أو لجهة تطوير التقنيات الخاصة بها. ومن هنا، فإن المعايير الأميركية الخاصة بتلك القيادة لا بد وأن تفرض نفسها على نطاق واسع، ولو أنها ليست المعايير الوحيدة للقيادة الذاتية، حيث تنافسها معايير أوروبية، وربما صينية في المستقبل.
ونطرح هنا معايير القيادة الذاتية التي تحددها جمعية مهندسي السيارات الدولية "أس إيه إي" (Society of Automotive Engineers) SAE International ، وهي جمعية أميركية وغير دولية متخصصة في وضع المعايير للمركبات الآلية.

معايير جمعية SAE للقيادة الذاتية: تقسم الجمعية أنظمة القيادة الذاتية، أو أنظمة المساعدة
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
الجوانب العملية والقانونية للقيادة الذاتية وفق SAE Level 3
ما زال من المستبعد أن يُصار إلى إجازة سير المركبات وفق نمط القيادة الذاتية المكتملة، وذلك لأسباب عديدة يتعلق أبرزها بالجانب القانوني. على أن الأمر الذي يبدو شبه أكيد هو أن السنوات القليلة القادمة لا بد وأن تشهد ظهور عدة سيارات مزودة بأنظمة القيادة الذاتية وفق درجات متفاوتة، وأبرز تلك الأنظمة هي المعروفة بنمط "المستوى 3" وفق معايير "أس إيه إي" SAE Level 3. غير أن ثمة من يشكك في الجدوى من إعتماد تلك المعايير، وذلك لإعتبارات تتعلق بالسلامة في الدرجة الأولى، فضلاً عن الإعتبارات القانونية. في مطلق الأحوال، فإن الإختبارات الفعلية الأولى بدأت على مركبات مزودة بأنظمة "المستوى 3".

التطبيقات العملية "للمستوى 3": على العموم، فإن شركات السيارات تحبذ إعتماد "المستوى 3"، ومن بينها شركة "أودي" Audi الألمانية التي تستعد لطرح نظاماً لتنظيم القيادة بفترات الإزدحام، نظام "قائد إزدحام السير" Traffic Jam Pilot في بعض سياراتها إعتباراً من 2018، وهذا النظام متوافق مع معايير "المستوى 3"
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
شركة Ford تركز جهودها للسنوات القادمة على تطوير أنظمة القيادة الذاتية
تُعتبر مجموعة "فورد" Ford الأميركية للمركبات الآلية من أشهر الأسماء في هذا المجال، وذلك منذ أوائل القرن العشرين، ولا لغط في ذلك بالنظر الى مؤسسها العبقري "هنري فورد" Henry Ford الذي كان أول من نجح في جعل السيارات بمتناول الطبقات الشعبية، وذلك بفضل إعتماده الرائد على طريقة سكك خطوط الإنتاج، بما يجعل تكاليف الصنع تتراجع إلى حدّ كبير، وإعتمدت جميع الشركات المنتجة للسيارات تقريباً هذه الطريقة.
وتتطلع "فورد" اليوم إلى الدخول بقوة إلى صناعة المركبات الآلية ذاتية القيادة، وقد تكون أكثر شركات صناعة السيارات إلتزاماً بالسير في هذا المجال. كما أن اسلوبها في هندسة المركبات ذاتية القيادة قد يكون الأكثر راديكالية من بين أقرانها من شركات صناعة السيارات.

نظرة Ford إلى المركبات ذاتية القيادة: أفادت تقارير إعلامية حسنة الإطلاع بأن "فورد" تتحضر لطرح مركباتها الخاصة ذاتية القيادة بحلول سنة 2021، وأن هذه السيارات سوف تكون ذاتية القيادة على نحو مكتمل، بمعنى أنه لن يكون بالإمكان "قيادتها" إختيارياً من جانب "السائق"، ذلك لأنها لن تتضمن مقوداً يتيح تحديد الإتجاه، ولا دواسات للكبح أو للتسريع، وذلك على عكس ما تطرحه غالبية شركات السيارات الأخرى من نماذج لمركبات ذاتية القيادة التي تتيح للسائقين التحكم بالسيارة و"قيادتها" إذا ما إختاروا ذلك.
وتلحظ معايير القيادة الذاتية "أس إيه إي الأميركية وفق المستوى3 "
SAE Level 3، وهي المرشحة لأن تكون معتمدة على أولى السيارات ذاتية القيادة
    أنقر لقراءة كامل المقال <<   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات