اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
بينية الدماغ والكمبيوتر
إيلون ماسك يحذر من تفوق الذكاء الإصطناعي على البشر ويساهم في تطوير مشاريع لتوصيل الدماغ البشري بالكمبيوتر
قد يكون إيلون ماسك Elon Musk ، رجل الأعمال الأميركي من أصل أفريقي جنوبي، أكثر المتخصصين في التكنولوجيا المتطورة بغالبية أوجهها في المرحلة الراهنة، وبعد رحيل ستيف جوبز Steve Jobs مؤسس شركة أبل Apple السوري الأصل في 2011. فماسك مؤسس أو مساهم في تأسيس عدة شركات تكنولوجية مثل تيسلا Tesla للسيارات الكهربائية وسبايس إكس للمركبات الفضائية وباي بال PayPal للتحويلات المالية، والعديد سواها. ومن أبرز مواقف ماسك الأخيرة أنه حذر من أن تطبيقات الذكاء الإصطناعي قد تتفوق قريباً على البشر، على أنه وفي الوقت نفسه تقريباً يساهم في تأسيس شركة متخصصة في تطوير بينية لتأمين وصل الدماغ البشري بالكمبيوتر على نحو مباشر.

ماسك يحذر من مخاطر الذكاء الإصطناعي: تحدث إيلون ماسك مؤخراً عن التطوير المبالغ فيه لتطبيقات الذكاء الإصطناعي Artificial Intelligence AI ، وذلك في سياق إزدياد الإعتماد على تلك التطبيقات في جميع أوجه الحياة، من أجل رسم السياسات ووضع الخطط. وقال ماسك "الذكاء الإصطناعي يشكل خطراً أساسياً بالنسبة إلى وجود الحضارة البشرية، وذلك على نحو مختلف عن حوادث السيارات وحوادث الطيران والمخدرات والطعام السيء. لان هذه الأمور المذكورة هي مؤذية

لفئة محددة من الأفراد ضمن المجتمع ، ولكنها ليست مؤذية للمجتمع ككل".
ما يقصده ماسك بهذا الكلام هو أن الإنسان يمكن أن يصيبه الأذى والضرر من عدة أوجه من أوجه التطور الحضاري، فالسيارات يمكن أن تتسبب بحوادث، كذلك الطائرات، كما أن الإدمان على المخدرات أو تناول الطعام السيء يمكن أن يضر بصحة من يتعاطاه أو يتناوله. على أن الأضرار هنا تكون محصورة بالمعنيين وحدهم، من ركاب السيارات أو متعاطي المخدرات وما إلى ذلك.
أما بالنسبة إلى تطبيقات الذكاء الإصطناعي، فإن الخطر الذي قد ينجم عنها يصيب المجتمع بأسره، وذلك لأن الذكاء الإصطناعي في طريقه إلى أن يتفوق على الذكاء البشري الطبيعي، وبالتالي فإن البشر لن يستطيعوا التحكم بهذه التطبيقات إلى ما لا نهاية، ما يعني أن الذكاء الإصطناعي قد يتسبب بكوارث من حروب أو حوادث أو إنهيارات مالية وإقتصادية على نحو لن يستطيع الإنسان منعها في المستقبل بالنظر إلى أن العقل البشري لن يعود قادراً على التحكم بالعقل الإصطناعي، وذلك على الرغم من أن البشر هم الذين خلقوا وطوروا الذكاء الإصطناعي. بمعنى أن الذكاء الإصطناعي في طريقه لأن يصبح مثل بطل الرواية الخرافية "فرانكنشتاين"، الإنسان الإصطناعي الذي يتحكم بالعالم الذي صنعه...
وقد أثار هذا التصريح جدالاً واسعاً في أوساط العاملين في تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، فضلاً عن علماء النفس والإجتماع... على أن الأمر اللافت هو أن ماسك نفسه يساهم حالياً في شركة تأسست حديثاً لتطوير بينيات interfaces تؤمن التوصيل المباشر بين الدماغ البشري والكمبيوتر.

شركة نورالينك: نورالينك Neuralink شركة تم تسجيلها في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية في 2016، ورئيسها التنفيذي هو إيلون ماسك. ومن الواضح أن ماسك هو أيضاً المساهم الرئيسي في الشركة، وقد ذكرت بعض المصادر الإعلامية الأميركية غير المؤكدة أنه إستثمر 100 مليون دولار من أمواله الخاصة في هذا المشروع.
نورالينك مشروع ما يزال غامض الملامح، وما هو معروف أن إختصاص المشروع هو تطوير بينيات بين الدماغ البشري والكمبيوتر بعرض نطاق رفيع للغاية ultra high bandwidth brain-machine interfaces . وتقول بعض المصادر أن غاية ماسك من هذا المشروع هي جعل الدماغ البشري قادر على التحكم بالكمبيوتر وبالذكاء الإصطناعي وليس العكس، بمعنى أن تطوير بينيات التوصيل المباشر بين الدماغ والكمبيوتر يكفل إستمرار البشر في التحكم بالآلة. وقد تمت تسمية هذه البينية بالـ"دانتيل العصبي" neural lace. ويُعتقد أن التوصيل بين الدماغ والكمبيوتر يتم على نحو لاسلكي بواسطة أدوات مزروعة في المخ. هذا مع العلم بأن "التكنولوجيا النانوية" nanotechnology باتت تتيح صنع مثل هذه الأدوات، وأنه تم إختبار بعضها على فئران.
ويُعتقد أن البينيات بين الدماغ والكمبيوتر سوف يتم زرعها داخل جسم الإنسان. كما أن الشركة قد تعمل أيضاً على تطوير أجهزة وأدوات تُزرع في الدماغ من أجل معالجة أمراض دماغية في البداية، وربما من أجل تعزيز قدرات الدماغ في المستقبل. ويقدر بعض الخبراء أن أولى منتجات الشركة سوف تُطرح علناً في غضون أربع أو خمس سنوات، مع العلم أن الشركة تقوم حالياً بتوظيف مهندسين وخبراء.

هذا، وما زالت المعطيات المتعلقة بهذا المشروع الجديد لدى إيلون ماسك في باب التكهنات، على أن ما عُرف بشأنها بدأ منذ الآن يثير الجدال من النواحي العلمية والتكنولوجية، وأيضاً من النواحي الفلسفية... الأمر الأكيد هو أن ماسك ليس الوحيد في هذا المجال، وأن المستقبل يسير نحو ارتباط الدماغ البشري بالآلة الكمبيوترية بشكل أو بآخر.
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   362 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات