اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
العملات الالكترونية
العملات المشفرة "الإلكترونية" وأثرها في لعبة الأمم والحروب الإقتصادية والعسكرية
يؤكد العديد من الخبراء الإقتصاديون بأن العملات الإلكترونية المعروفة بالـ"بتكوين" bitcoins (نسبة إلى تسمية أكثر تلك العملات تداولاً) تمثل المستقبل فيما يتعلق بالتداول المالي، وأنها سوف تحل مكان العملات التقليدية المعروفة والتي يتم التداول بها حالياً.
والإسم التقني للعملات الإلكترونية هو "العملات المشفرة" cryptocurrencies، بالنظر إلى إعتماد عمل هذه العملات على الشيفرات الرقمية. والواقع أن العملات الإلكترونية كناية عن عملات "ظاهرية" virtual currency تنشأ بالأساس من أموال حقيقية "تقليدية" يتم تحويلها إلى عملة إلكترونية تُحتسب قيمتها حسب قدر الطلب عليها، ومن غير أن تخضع لقوانين وأنظمة المصارف المركزية. ومن الناحية النظرية، يمكن تعقب أثر كل عملة إلكترونية حسب مصادرها، ما يزيل – أيضاً من الناحية النظرية – خطر التزوير، مع إمكانية مراقبة تطور حركة العملات، ما يتيح التحكم بها وبالتالي بمعدلات التضخم الناجمة عنها. ومن الناحية العملية فإن العملات المشفرة تعتمد بالأساس

على عملات تقليدية، بمعنى أن "تغطيتها" هي بالعملات التقليدية، مع العلم بأن التغطية النظرية للعملات التقليدية هي المعادن الثمينة، وبصورة خاصة الذهب...
بمعنى آخر، فإن التغطية الحقيقية لجميع أنواع العملات تبقى الذهب، تماماً كما كان الأمر عليه في الأزمنة القديمة، ولو أن عناصر أخرى تدخل أيضاً ضمن التغطية الرسمية من العملات، من قبيل... العملات الأخرى – بما يُعرف بالقطع النادر – أو سندات الدين الحكومية وما شابه...
وقد صدرت عدة دراسات شديدة التعقيد للتأكيد بأن العملات المشفرة ما هي في الحقيقة سوى خدعة كبيرة والهدف منها هو إحكام سيطرة بعض الجهات القليلة على الأسواق المالية العالمية، في حين أن دراسات أخرى شديدة التعقيد هي الأخرى تؤكد أن المزايا الخاصة بالعملات المشفرة تجعل منها العملة المستقبلية المثالية، مع تخطيها للحدودة وإمكانية تعقب آثارها من الناحية النظرية، وبالتالي إمكانية التحكم بمسار نسب التضخم معها...
لقد حصلت في هذه السنة عدة تطورات لجهة إرتفاع حاد أو إنخفاض مثير للعملات المشفرة وقد تناولنا بعضها، ما يؤكد على الأقل أن العملات المشفرة لا تمثل الحل المثالي للمشاكل المالية والإقتصادية في العالم، أو على الأقل أنها ليست أفضل من وسائل التسديد المالية "التقليدية" لجهة ضمان الإستقرار المالي بالذات.
يبقى أن للعملات الإلكترونية بعض المزايا الخاصة لجهة سهولة التبادل وقدر من المرونة عبر الشبكة، ولكنها بحاجة إلى تنظيم. ويبقى السؤال: من سيتولى هذا التنظيم، وبأية صفة؟
والأمر المؤكد أن العملات المشفرة باتت من العوامل الأساسية التي تدخل في لعبة الأمم من النواحي الإستراتيجية... ونستعرض في ما يلي التطورات المتعلقة بالتعاطي مع هذه العملات فيما يختص بالتطورات الجارية على ساحة جنوبي شرقي آسيا، ومن الناحية الإقتصادية فيما يتعلق بالصين، وعلى الساحة العسكرية الإستراتيجية فيما يتعقق بكوريا الشمالية. وتبقى جميع الإحتمالات مفتوحة على مختلف الصعد في المستقبل المنظور، وفي طليعتها التطورات على صعيد العملات المشفرة أو الإلكترونية...
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   308 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات