اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
تكنولوجيا
Sony تطرح تكنولوجيا مبتكرة للشحن اللاسلكي بين الأجهزة الإلكترونية النقالة
ما زالت شركة "سوني" Sony اليابانية من الأسماء "المرجعية" في التكنولوجيا، بمعنى أنها من تلك الشركات التي تحدد المسار التكنولوجي عن طريق التكنولوجيات الرائدة التي تقوم بتطويرها وتعتمدها الشركات الأخرى، علماً أن "سوني" تتمتع بهذه الصفة منذ خمسينات القرن العشرين. وتتطلع "سوني" اليوم إلى تسهيل حياة المستهلكين، وذلك من خلال توفير سبل بسيطة لشحن الأجهزة بالطاقة الكهربائية، وفي هذا المجال سجلت الشركة براءة إختراع للشحن اللاسلكي للأجهزة النقالة المختلفة.

تكنولوجيا Sony الجديدة: سجلت شركة "سوني" براءة اختراع لتكنولوجيا تتيح للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية المحمولة مثل أجهزة الهواتف الخليوية واجهزة الكمبيوتر اللوحية والمحمولة والأجهزة الذكية القابلة للإرتداء شحن طاقتها من جهاز إلكتروني أخر بصورة لاسلكية مباشرة.
وأطلقت "سوني"، تسمية "سياق نقل البيانات و الطاقة في مجال الاتصالات قريبة المدى"Configuration of Data and Power Transfer in Near Field Communications ، على براءة الاختراع التي تقدمت بها لمكتب براءات

الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأميركية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 ، وقد حصلت الشركة على حقوق إستثمار البراءة مطلع شهر آذار/ مارس 2017 بعد تأكد مكتب براءات الإختراع من ميزة الإبتكار فيه.
وأوضحت "سوني" في ملف التقدم بطلب براءة الاختراع أن التقنية تعمل عبر أنظمة متعددة الهوائيات، على أن يكون هناك نظام هوائيات واحد على الأقل في الجهاز الإلكتروني لإدارة واتمام عملية استقبال وإرسال الطاقة الكهربائية والبيانات لاسلكيا في مجال اتصال قريب.
وتضيف الشركة أنه يتم التحكم بنظام الهوائيات عن طريق بينية رسومية تتيح للمستعمل اختيار الجهاز الإلكتروني الأخر الذي سيتم تبادل الطاقة الكهربائية أو البيانات معه لاسلكيا، كما ستمكنه من إدارة عملية التبادل. ويمكن تشبيه هذه الطريقة بتشغيل تكنولوجيا "البلوتوث" Bluetooth من بعض النواحي.
وتوفر التقنية إمكانية إنشاء شبكة من الأجهزة الإلكترونية المختلفة لتبادل الطاقة الكهربائية أو البيانات أو أي منهما في نفس الوقت لاسلكيا، وهي الإمكانية التي سيمكن التحكم بها عبر البينية الرسومية الموجودة في كل جهاز.
هذا، وأشارت "سوني" إلى أن التقنية يُمكنها استخدام شبكة "واي فاي" Wi-Fi أو تقنية "بلوتوث" أو شريحة اتصالات القريبة المدى NFC لانجاز عملية الاتصال بين الهوائيات لاسلكيا، علماً بأن نوع التقنية أو الشبكة المستخدمة يؤثر على سرعة وكفاءة نقل الطاقة والبيانات.
ولم يكشف ملف البراءة التفاصيل التقنية حول كيفية تأمين الإتصال بين الأجهزة التي تتبادل عملية شحن الطاقة، ولا المسافة القصوى التي يمكن ان تحققها عملية الشحن اللاسلكي

هذا، ولم تكشف "سوني" حتى ساعة إعداد هذا المقال عن أي معلومات حول موعد اطلاق هذه التقنية في أجهزتها الإلكترونية الاستهلاكية أو عن إمكانية إطلاقها مع أجهزتها الذكية المستقبلية التي ستقوم بالكشف عنها في المستقبل القريب. علماً أنه يمكن توقع بأن موعد هذا الإطلاق لن يتأخر كثيراً، في ظل المنافسة المحتدمة السائدة حالياً في سوق الأجهزة المحمولة والذكية
والجدير بالذكر أنه تتوفر في السوق حالياً عدد من أنظمة الشحن اللاسلكي، بما في ذلك أنظمة من "سوني" نفسها، على أن تلك الأنظمة لا تتميز بخاصية الشحن المتعدد في وقت واحد وبين أجهزة محمولة.
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   210 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات