اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
أمن المعلومات
تصنيف وكالة المخابرات المركزية الأميركية "CIA" للتطبيقات المضادة للفيروسات الكمبيوترية
تم مؤخراً نشر مجموعة جديدة من تسريبات الملفات الكمبيوترية السرية الخاصة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إي" CIA ، ضمن ما يُعرف بـ"ويكيليكس" Wikileaks حيث تم الكشف عن العديد من العمليات السرية للوكالة، بما في ذلك نشاطها في مجال إختراق أمن الأجهزة والبرامج الرقمية. وقد جاء في التسريبات أن الوكالة عمدت إلى تحويل عدة أجهزة رقمية إستهلاكية إلى وسيلة للتجسس على أصحابها، ومن ذلك أجهزة التلفاز الذكية، وأجهزة الهواتف الذكية، وحتى السيارات الخاصة، وذلك بالنظر إلى تزويد السيارات الحديثة بمجموعة واسعة ومتنوعة من أنظمة التشبيك والإتصال بالإنترنت، أو بأنظمة تحديد المواقع بواسطة الأقمار الإصطناعية...

ونقدم في ما يلي رأي الوكالة الأميركية بعدد من التطبيقات المعروفة للأمن الكمبيوتري، وتحديداً لجهة الوقاية من خطر تسرب الفيروسات الكمبيوترية، على أنه لا بد من التنويه إلى أن هذه المعلومات لا تعدو كونها تعبر عن آراء الوكالة الأميركية، وأنها لا تعكس حقيقة الواقع الحالي بالضرورة، خاصة وأن شركات الأمن المعلوماتي تعمد إلى تجديد منتجاتها بإستمرار، وإلى سد الثغرات التي تبرز فيها، ما يعني أنه من الممكن جداً أن الخطأ الذي أشارت إليه السي آي إي قد يكون تم تصحيحه.

تطبيقات COMODO: تقول "السي آي إي" أن تطبيق "كومودو 6" COMODO 6 يعاني من ثغرات عديدة، ويسهل إختراقه.


وقد رد الرئيس التنفيذي للشركة بأن الثغرة التي تحدثت عنها الوكالة قد تم إصلاحها، وأنه يتم حالياً الإعتماد على الإصدار 10 من البرنامج، وليس الإصدار 6.

مختبرات Kaspersky: تؤكد "السي آي إي" أنها تمكنت من إختراق أنظمة حماية برامج مختبرات كاسبرسكاي Kaspersky Labs الروسية الشهيرة، على أن رئيس الشركة أكد أيضاً أنه تم سد الثغرة التي إستغلتها "السي آي إي" قبل عدة سنوات من الآن. كما تم سد ثغرة أخرى ذكرتها "السي آي إي" في 2015.

AVIRA: يؤكد أحد خبراء الوكالة الأميركية أن من السهل جداً الإفلات من أنظمة الحماية المعلوماتية الألمانية أفيرا AVIRA . وقالت الشركة أنها سدت الثغرة التي أشارت إليها الوكالة الأميركية بعد نشر هذه المعلومات بساعات قليلة، بمعنى أن الشركة أقرت بوجود الثغرة وعدم سدها قبل تسريب تقرير الويكيليكس. وإدعت الشركة أن لا أحد من زبائنها قد تأثر بالثغرة...

برنامج AVG من شركة AVAST: تؤكد "السي آي إي" أنه كان من السهل عليها إختراق برنامج "إي في جي" AVG الذي تنتجه شركة "افاست" AVAST الهولندية، على أن الشركة أكدت أن هذه المشكلة قديمة العهد وأنه قد تم تصحيحها...

F-Secure: يقول أحد خبراء "السي آي إي" أنه كان من السهل عليه إختراق البرنامج الفنلندي "أف – سيكيور" F-Secure للأمن المعلوماتي. وقد علق رئيس الشركة بأن "السي آي إي" لم تبلغهم بالأمر، ما يعني أنه أقرّ ضمناً بوجود المشكلة وبعد تصحيحها.

Bitdefender: تقول "السي آي إي" أنه يمكن إختراق برنامج "بتديفندير" Bitdefender الروماني المضاد للفيروسات، لكن ذلك من الأمور الصعبة والمعقدة... وقد علق مسؤول لدى الشركة بأن هذا يعني، حسب رأيه، أن الوكالة الأميركية قد أقرت بفشلها إزاء منتجات شركته...

هذا، ونحن نقدم هذه المعلومات بكل تحفظ، ومن أجل إطلاع قرائنا وحسب، حيث أننا لا نضمن صحتها ودقتها، وإنما كان لا بد من معرفة رأي وكالة مخابراتية في البرامج الأمنية المعلوماتية... وما كُشف بالنسبة إلى "السي آي إي" صحيح أيضاً بالنسبة إلى غالبية وكالات المخابرات الرئيسية في العالم، ومن هنا يجب أن يكون واضحاً لدى مستعملي الأجهزة الرقمية أنه لا يوجد أي حل أو تطبيق في العالم يمكنه تأمين حماية كاملة لمنتجاتهم...
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   934 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات