اطبع هذه الصفحة 
         ارسل هذه الصفحة 
   اجعل الكمبيوتر صفحتك الرئيسية 
  الصفحة الرئيسية  
أضواء
AMD تتطلع إلى منافسة Intel من جديد
من المعروف جيداً لدى جميع المطلعين على قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات أن شركة "إنتل" Intel تهيمن على سوق معالجات أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمكتبية، وذلك منذ ثمانينات القرن العشرين على الأقل. وكانت الشركة تواجه منافسة من بعض الشركات الأخرى، أبرزها "إي أم دي" AMD، حتى بدايات القرن الحادي والعشرين، علماًُ بأن العديد من شركات الكمبيوتر كانت تفضل منتجات "إي أم دي" لأسباب إقتصادية، وفي بعض الأحيان لأسباب تتعلق بالأداء. على أن "إي أم دي" واجهت العديد من المشاكل، ما جعل "إنتل" تستعيد مكانتها المهيمنة بصورة شبه كاملة للأجهزة الشخصية والمكتبية. وتطرح "إي أم دي" الآن مجموعة جديد من معالجات الأجهزة الشخصية تأمل في أن تتمكن بواسطتها من تعزيز موقعها من جديد في هذا المجال.

معالجات Ryzen 7: كشفت الرئيسة التنفيذية لـ "أي إم دي" عن مجموعة
"ريزين 7 " Ryzen 7 من المعالجات الموجهة بصورة رئيسية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية والمكتبية، وتم التشديد بأن المعالجات الجديدة قادرة فعلاً على منافسة

منتاجات "إنتل".
وعملت الشركة على تحسين اداء "ريزين" بشكل كبير بالمقارنة مع سابقاتها من "إي أم دي" التي كانت مخيبة للآمال لجهة الأداء، ما جعل الإعتماد عليها يكاد يقتصر على أجهزة الكمبيوتر من الفئة "المنخفضة". والتحسين الأبرز أتى بزيادة عدد التعليمات الي يمكن للمعالج التعامل معها في وقت واحد بنسبة تصل إلى 52% فيما يتعلق بعدد الدورات الميقاتية اللازمة لتنفيذ التعليمة الواحدة مقارنة بالمعالجات السابقة.
وينعكس هذا الأمر بشكل ايجابي على أداء المعالج ويسمح له بمنافسة معالجات شركة "إنتل"، ويمكن لكل نواة تنفيذ مسارين من التعليمات البرمجية في نفس الوقت، تبعاً لخاصية العمليات المتعددة المتزامنة.
وتتوفر مجموعة "ريزين 7 " بعدة مستويات من حيث السعر والأداء، حيث تتواجد ضمن هذه العائلة ثلاث معالجات عالية الأداء المكونة من ثماني أنوية و16 رابط،
كما يأتي ضمن هذه الفئة المعالج "ريزين 7 1800 إكس" Ryzen 7 1800X، والذي يعتبر أعلى المعالجات ضمن هذه الفئة وبتردد 3.6 جيغاهيرتز،
كذلك يتوفر معالج "ريزين 7 1700 إكس" Ryzen 7 1700X بتردد 3.4 جيغاهيرتز إلى جانب معالج "ريزين 7 1700" Ryzen 7 1700 بتردد 3 جيغاهيرتز والتي تحتوي جميعها على 8 أنوية. وعلى العموم، فإن الأسعار التي تطرحها "إي أم دي" ادنى من أسعار المعاجات بنفس الفئة التي تطرحها "إنتل" بنسبة تقارب الـ50%. وتعتمد جميع معالجات "ريزين" على هندسة أنوية cores زين Zen،
أما لجهة الأداء، فلقد أفادت بعض التقارير بأن ثمة تشكيك في قوة أداء المعالجات الجديدة لدى تشغيل أجهزة الكمبيوتر التي تعتمد على الـ"وندوز 10"،
Windows 10 . على أنه تم تكذيب الخبر. كما قيل أن أداء المعالجات ليس مناسباً لألعاب الفيديو القديمة، لكنه تم ايضاً تكذيب الخبر وتوضيحه. وسوف تتضح الصورة على نحو أدق في الأشهر القليلة القادمة حين تُطرح أولى الأجهزة المعتمدة على "الريزين 7 " في الأسواق.

وعلى العموم، فإن آراء الشركات المنتجة لأجهزة الكمبيوتر كانت إيجابية إزاء المعالجات الجديدة. ويبقى أن تثبت نفسها في الأسواق وتلقى تقبلاً من جانب المستهلكين لكي تتمكن "إي أم دي" من التصدي من جديد "لإنتل" وجهاً لوجه.
إطبع هذا المقال    قرأ هذا المقال   2980 مرة   
 
 
  القسم الانكليزي مؤشرات معلوماتية الكمبيوتر الأخضر جديد البرامج الانترنيت والطيران جديد الاتصالات أمن المعلومات جديد المعدات المعلوماتية غدا أخبار الشركات